الرئيسية / احداث / فريق بحثي من كلية الهندسة جامعة الكوفة يحصل على براءة اختراع تساهم في تنظيف البيئة وتحقيق الاعتبارات الاقتصادية

فريق بحثي من كلية الهندسة جامعة الكوفة يحصل على براءة اختراع تساهم في تنظيف البيئة وتحقيق الاعتبارات الاقتصادية

حصل فريق بحثي مشترك من كلية الهندسة بجامعة الكوفة على براءة اختراع من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية والموسومة:
استخدام اشرطة الاطارات التالفة في تسليح الاعضاء الانشائية المعرضة للانثناء مساهمة في تنظيف البيئة وتحقيق الاعتبارات الاقتصادية
وتكون الفريق البحثي من معاون العميد للشؤون العلمية والدراسات العليا الاستاذ الدكتور رغيد فتحي مكي والاستاذ المساعد الدكتور احمد عبد الجليل المدني.
اوضح المخترعون ان هذا الاختراع يقدم خدمة كبيرة للمجتمع من خلال المساهمة في تنظيف البيئة مشيرين انه وبالنظر لاهمية استخدام المواد المستهلكة المتوفرة بكميات كبيرة كمواد بديلة عن المواد التقليدية في الاغراض الصناعية او الانشائية فقد ركزت الدراسة الحالية على هذا المجال لاكتشاف سبل الاستفاده القصوى من تلك المواد.
استخدمت الدراسة اشرطة اطارات المركبات المستهلكة بعد قصها بشكل مناسب من الجانبين واستخدام الشريط العلوي للاطار كتسليح مساعد Auxiliary reinforcement للسقوف الخرسانية احادية الاتجاه One way slabs المعرضة للانثناء. يُفرش شريط الاطار على شكل طبقة داخل السقف الخرساني ليعمل كتسليح مساعد لمقاومة اجهادات الانثناء المسلطه عليها بعد وضعه بطريقة هندسية مقترحه في هذة الدراسة ضمن مكان وطريقه معينه تضمن تحقيق التداخل الميكانيكي من خلال رباطات القص Shear Connectors وكذلك الترابط الناتج من الصب المتجانس المستمر Monolithic casting  للخرسانه الطريه. مؤكدين ان النتائج المستحصلة من الفحوصات العملية لمجموعه من العينات اثبتت ان استخدام اشرطة الاطارات يزيد من قابلية التحمل الانثنائي الاقصى للسقوف الخرسانية احادية الاتجاه بشكل كبير جدا ويحقق في الوقت نفسة الجانب الاقتصادي من حيث وفرة تلك المواد وسهولة تثبيتها على وحدات السقوف الخرسانية المفحوصة.
نبارك لكلية الهندسة هذه النخبة الخيرة من اساتذتها .. مبارك كل الجهود التي تقدم خدماتها للمجتمع ..

شاهد أيضاً

كلية الهندسة جامعة الكوفة تشارك في المهرجان الشعري الجامعي

شاركت كلية الهندسة جامعة الكوفة في المهرجان الشعري الجامعي الاول الذي نظمه قسم النشاطات الطلابية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *