الرئيسية / كلمة العميد

كلمة العميد

بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين، مالك الملك ومبدءه ومسيره ووارثه، وصلاته وسلامه على محمد واله، وعلى جميع من اهتدى وأحسن.
ترحب عمادة كلية الهندسة بالطلبة الجدد المقبولين في الكلية للعام الدراسي 2020/2021 ضمن أقسامها الثمانية (الهندسة المدنية – الهندسة الميكانيكية- الهندسة الكهربائية- هندسة المواد- هندسة المنشآت والموارد المائية –الهندسة الإلكترونية والاتصالات- الهندسة الكيمياوية – هندسة العمارة) وتتمنى لهم دوام الموفقية والنجاح وهم يبدؤون سعيهم الجاد لتلقي العلوم الهندسية كلا حسب اختصاصه على ايدي أساتذة أكفاء ذوي إمكانات علمية وبحثية متطورة قادرين على إيصال طلبتهم إلى حقول المعرفة التي تخص اختصاصاتهم الهندسية.
وبفضل الله تاسست كلية الهندسة عام 1993 لتكون من بين الكليات الرائدة لجامعة الكوفة ولتبدء بقبول الطلبة عام 1993 – 1994 في قسم الهندسة المدنية، ثم توالى استحداث بقية الاقسام العملية وهي الهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية وهندسة المواد وهندسة المنشات والموارد المائية والهندسة الالكترونية والاتصالات والهندسة الكيماوية وهندسة العمارة ليصل عددها حاليا ثمانية اقسام علمية هندسية، وتشتمل في ثناياها على فرعين هما فرع المواد الطبية ضمن قسم هندسة المواد وفرع التكييف والتبريد ضمن قسم الهندسة الميكانيكية، ولدى الكلية تسعة برامج للدراسات العليا منها برنامج للدبلوم العالي بالطرق والمطارات في قسم الهندسة المدنية، وثمانية برامج لدراسة الماجستير منها اربعة برامج في قسم الهندسة المدنية هي المنشاءات والجيوتكنيك والطرق والمواصلات والمواد الانشائية، وبرنامجين في قسم الهندسة الميكانيكية هما التطبيقي والقدرة، وبرنامج في كل من هندسة المواد والهندسة الالكترونية والاتصالات. وتسعى الكلية لاستحداث المزيد من برامج الدراسات العليا التي تلبي حاجة المجتمع كهندسة البيئة في قسم الهندسة المدنية وهندسة الموارد المائية وهندسة المنشات الهيدروليكية في قسم هندسة الموارد والمنشات المائية وهندسة الطاقة المتجددة وغيرها. كما تضم الكلية لوحدة بحثية رائدة هي وحدة النانو التكنولوجي والمواد المتقدمة.
تحاول الكلية جاهدة تقديم الخدمات لجميع الطلبة والباحثين من خلال تهيئة المستلزمات اللازمة لإنجاح العملية العلمية والتعليمية من خلال محاولة توفير البنى التحتية والمختبرية الهندسية الملائمة لأقسامها الثمانية فضلا عن وحدة النانو التكنولوجي والمواد المتقدمة التي تضم العديد من الأجهزة المختبرية التي تخدم مختلف التخصصات الهندسية في الكلية والتخصصات الأخرى في الجامعة كحال مختلف مختبرات الاقسام الأخرى في الكلية. وهذا كان واضحا بصورة جلية من خلال ما قدمته هذه المختبرات من مساعدة لطلبة الدراسات العليا والباحثين من داخل وخارج جامعة الكوفة وشركات القطاع الخاص.
تضم كلية الهندسة مكتب استشاري هندسي أفتتح سنة 1995 ليقدم الخدمات الاستشارية العلمية الهندسية بمختلف التخصصات الى دوائر الدولة والقطاع الخاص من خلال كوادر الكلية من أساتذة وتدريسيين ومهندسين اكتسبوا خبرة جيدة من خلال عملهم في مجال العمل الهندسي داخل وخارج الجامعة.
تأمل الكلية في ان تساهم في رفع اسم جامعة الكوفة وتحسين موقعها في التقييمات العلمية الأكاديمية العالمية الرصينة من خلال العمل على تطوير مناهجها الدراسية في مختلف الاقسام بما يلائم التطور الهندسي والتكنولوجي المضطرد وبما يتلائم مع ما يطلبه سوق العمل الهندسي في البلد لتسهيل عملية حصول الطلبة الخريجين على فرص عمل في القطاعين العام والخاص وتشجيعهم على خلق فرص عمل خاصة بهم من خلال مشاريع هندسية صغيرة قابلة للنمو والتطور .
كما تسعى الكلية الى تشجيع الباحثين لنشر بحوثهم العلمية في المجلات العالمية الرصينة الداخلة ضمن المستوعبات العالمية، لاسيما سكوبس وكلارفيت، لرفع المستوى العلمي للبحوث المنجزة من قبل الاساتذة والباحثين في الكلية.
يصدر عن الكلية مجلة الكوفة الهندسية وهي مجلة علمية هندسية متخصصة في نشر البحوث الهندسية بمختلف الاختصاصات ولها رقم تسلسلي(ISSN) ضمن المجلات المصنفة عالميا وتسعى إدارة المجلة حاليا للدخول ضمن مستوعبات سكوبس لرفع قيمة المجلة محليا وعالميا، حيث وصلت إلى مراحل متقدمة من إدراج المجلة ضمن مستوعب سكوبس لتكون المجلة الهندسية الوحيدة في العراق التي تدخل هذا التصنيف.
ندعو الله لجميع أساتذة وكوادر ومنتسبي وطلبة كلية الهندسة بدوام الموفقية والنجاح في مساعيهم المباركة لجعل هذه الكلية منارا ومنبرا للعلم في رحاب جامعة الكوفة المعطاء وتقديم الخدمات للمجتمع بما يسهم في تطويره والوصول به إلى قيمة مثلى.