تدريسي من كلية الهندسة بجامعة الكوفة يشارك في المؤتمرالدولي السابع المزمع عقده في اميركا

وافقت مؤسسة النشر ELSEVIER الراعية للمؤتمرالدولي السابع لميكانيك المواد الحيوية والانسجة، الذي سيعقد في

مدينة Waikoloa الامريكية للفترة من 10-14 / كانون الاول / 2017 على قبول ملخص البحث المشترك للاستاذ المساعد الدكتور علي سبع حمود احد تدريسيي قسم هندسة المواد في كلية الهندس بجامعة الكوفة مع الاستاذ الدكتور محمد طالب الخفاجي وطالبة الماجستير المهندسة سرى سليم حسن:

Preparation and Characterization of Hydroxyapatite Biomaterials from Different Bio-Waste

وقال التميمي أن الغرض من الدراسة هي تحضير الهيدروكسيباتيت من مواد النفايات الحيوية ( عظام السمك وعظم الأبقار ) عند درجات حرارة كلسنة مختلفة ( 900، 950، 1000، 1050، 1100 درجة سليزية ). وقد تم تنظيف المواد الحيوية، باجراء الغليان في الماء المقطر لمدة ساعة واحدة، ثم غسلها باستخدام الماء اذو التيار القوي للقضاء على المواد العضوية والبروتينات ومن ثم التجفيف بالشمس لمدة مناسبة. بعدها مواد النفايات تطحن باستخدام مدقة الهاون ومن ثم السحق في الطاحونة الدورانية ذات الكرات للحصول على المساحيق . تم كلسنة المساحيق الناتجة في الفرن في درجة حرارة مختلفة (900، 950، 1000، 1050 و 1100 درجة مئوية) لمدة ساعتين عند معدل تسخين (10 درجة مئوية / دقيقة) ثم التبريد ببطء إلى درجة حرارة الغرفة. وأظهرت النتائج تكوين الهيدروكسيباتيت من خلال الاستدلال بظهور القمم المقابلة للفوسفات (632 سم -1) والهيدروكسيل (3572 سم -1) في تحليل مطياف فوريرللاشعة تحت الحمراء للعينات المكلسنة، وهناك ثلاث قمم رئيسية تظهرعند المستويا ت البلورية (211، 112، و 300 ) عند زوايا حيود الاشعة السينية بالقرب من 31.8، 32.2، 32.9 على التوالي. مادة العظام الخام غير متبلورة تتحول إلى الحالة البلورية بفعل الكلسنة الحرارية،  كما يمكن حساب a و c لوحدة خلية الهايدروكسيبيتايت باستخدام حيود الاشعة السينية     ( XDR ).

وأظهر تحليل رامان بان عملية الكلسنة الحرارية تزيل المركب العضوي من العظام. المجهر الالكتروني SEM)) وملحقه مطياف مفرق الطاقة (EDS) استخدما لدراسة مورفولوجية وطبوغرافية الاسطح للمساحيق بالاضافة الى التحليل الكيمياوي للبنية المجهرية الناتجة، حيث تظهر المساحيق بهيئةحبيبات غير منتظمة، كما تظهر النسب المئوية لعناصر الاوكسجين، المغنيسيوم، الصوديوم، والكاربون وكذلك النسبة المولية للكالسيوم/ P، ويظهر مجهر القوى الذرية (AFM) خصائص الاسطح للمساحيق وتتراوح حجم الجسيمات بين النانوية والمايكروية. ويمكن القول بان الكلسنة الحرارية للعظم البقري في 900 درجة سليزية فما فوق يمكن أن تنتج مادة الهايدروكسيبيتايت البلورية. ومن خلال الدراسة تبين ان درجة الحرارة الكلسنة المناسبة لتحضير الهيدروكسيبيتايت النقية فوق 1100درجة سيليزية للعظم البقري و950 درجة سيليزية لعظم السمك. الجانب الجديد من الدراسة هو إمكانية استخدام الهيدروكسيبياتيت في صناعة منظف ومرمم للاسنان بالاضافة الى جراحة التجميل.

 
 
Joomla Templates - by Joomlage.com