الرئيسية / الفعاليات العلمية / مقالات / استشعار عمق ونوعية المياه الجوفية في مدينة النجف الاشرف

استشعار عمق ونوعية المياه الجوفية في مدينة النجف الاشرف

د. حسين شاكر محمود البحراني                                     د. علي حسين جابر الرماحي
تتوزع المياه الجوفية بشكل يختلف من مكان لاخر وذلك اعتمادا على جيولوجيا المكان وطبيعة التربة والصخور الموجودة فيه ومدى نفاذيتها لهذه المياه الجوفية، والتي تتولد في الاصل من تساقط الامطار او ذوبان الثلوج وانتقالها من سطح الارض الى باطنها في مكامن تعرف بالمكامن الارتوازية حيث يتم حجز المياه الجوفية داخل هذه المكامن بواسطة صخور صلدة غير نفاذة او شبه نفاذة للماء (شكل 1).
شكل (1) دورة المياه في الطبيعة.
تمتاز محافظة النجف الاشرف بوفرة مياهها الجوفية وتنوعها ولكن هذه المياه تختلف في اعماقها ونوعيتها. لقد مكنت اجهزة التحسس النائي المستخدمة من قبل كاتبي هذا المقال من دراسة اعماق ونوعية المكامن الارتوازية في اماكن مختلفة من مدينة النجف الاشرف وضواحيها، فقد تم مسح عمق ونوعية المياه الجوفية لتسعة وثلاثون محطة مختلفة في المدينة (شكل 2) باستخدام جهاز مسح المياه الجوفية اكوا AQUA (شكل 3). هذا الجهاز يستطيع مسح دائرة تزيد مساحتها عن 125000 متر مربع لغرض تحديد المكان الامثل لحفر ابار المياه وله القدرة على تحديد عمق المياه الجوفية ونوعيتها فيما اذا كانت مالحة او معدنية او طبيعية صالحة للزراعة او الاستخدام البشري.
شكل (2) منطقة الدراسة
وعلى ضوء هذه الدراسة التي نفذها الباحثان في مدينة النجف، لوحظ وجود اختلاف واضح في اعماق ونوعية المياه الجوفية، فمثلا هناك 23 محطة كان عمق المكمن الارتوازي فيها اقل من 25 مترا، بينما كانت هناك 4 محطات زاد عمق مكامنها الارتوازية عن 25 مترا، واربع محطات اخرى كانت عمق مياهها الجوفية اكثر من 50 مترا، والثمان محطات الباقية كان مكمنها الارتوازي على عمق يزيد عن 100 متر. اما نوعية المياه الجوفية في هذه المحطات التسع والثلاثين فقد تم تصنيفها الى الى سبعة اصناف هي المياه العذبة، والمالحة، والمعدنية، والعذبة المالحة، والعذبة المعدنية، والمالحة المعدنية، والعذبة المالحة المعدنية. حيث لوحظ اختلاف نوعية المياه الجوفية من محطة لأخرى، وكان هناك تداخل بين نوعيات المياه في المحطة الواحدة وذلك عند تغير العمق فمثلا كانت بعض المحطات ذات مياه جوفية مالحة في الاعماق القريبة من سطح الارض ولكن النوعية تتحسن في الاعماق الاكبر وكانت محطات اخرى على عكس ذلك تماما، وكذلك الحال بالنسبة للمياه المعدنية والتي وجدت متداخلة مع المياه الطبيعية والمياه المالحة في محطات عديدة اثناء تنفيذ الدراسة.
شكل (3) صور لعملية الكشف عن المياه الجوفية باستخدام الجهاز Aqua.
استنتج الباحثان من هذه الدراسة على ضرورة استخدام اجهزة التحسس النائي لكشف عمق ونوعية الماء الجوفي قبل حفر الابار في مدينة النجف وذلك لمنع حدوث تداخل في نوعية المياه في الطبقات المختلفة للتربة وللحصول على افضل كمية مياه ممكنة من البئر المحفور وذات نوعية جيدة وبأقل كلفة حفر. كذلك يجب استخدام هذه الاجهزة قبل القيام ببناء اي منشأ ذي اساسات عميقة في باطن الارض كالانفاق والسراديب والملاجيء فالمعرفة المسبقة بعمق المكمن الارتوازي تمكن صاحب المشروع من التقدير الكفوء لكلفة تنفيذ الاساسات والمعدات الواجب استخدامها في عملية التنفيذ.

شاهد أيضاً

الحوادث المرورية لطريق المطار والحلول الاستراتيجية

الاستاذ المساعد الدكتور حامد عذاب عيدان تعد مدينة النجف الاشرف من المدن ذات النمو السكاني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *