الرئيسية / اخبار / رسالة ماجستير في كلية الهندسة بجامعة الكوفة تناقش سلوك البلاطات الخرسانية المسندة الى تربة رملية حاوية على فجوات

رسالة ماجستير في كلية الهندسة بجامعة الكوفة تناقش سلوك البلاطات الخرسانية المسندة الى تربة رملية حاوية على فجوات

جرت في كلية الهندسة بجامعة الكوفة مناقشة رسالة الماجستير الموسومة:
دراسة سلوك البلاطات الخرسانية المسندة الى تربة رملية حاوية على فجوات
Investigating the behavior of concrete slabs resting on soil grade with cavities
للطالبة عُلا مازن مكي علي من قسم الهندسة المدنية، وقد اشرف على اعداد الرسالة كلا من الاستاذ المساعد الدكتور محمد عبد عطية والاستاذ المساعد الدكتور ليث جواد عزيز من كلية الهندسة بجامعة الكوفة، اللذان بينا ان الهدف من البحث هو لمعرفة مدى تأثير وجود الفجوات والتكهفات في التربة الرملية على البلاطات الخرسانية المسندة عليها من خلال دراسة عملية ونظرية.
تتلخص الدراسة العملية بفحص (12) نموذج بلاطات خرسانية مسندة على تربة رملية ( من تربة مدينة النجف الاشرف). جرى فحص اثنين من العينات (احداها مسلح والاخر بدون تسليح) في حالة عدم وجود فجوات لغرض اعتبارها كعينات مرجعية. فيما جرى فحص العينات العشرة الاخرى في حالة وجود فجوة اسطوانية مستمرة على طول عينة التربة وبعمقين مختلفين وهما 350 ملم و 180 ملم مقاسة من السطح السفلي للبلاطة الخرسانية. تبلغ ابعاد عينة التربة (1500*1500*1200) ملم اما البلاطات الكونكريتية فتبلغ ابعاد ثمانية منها (600*600*40 ملم) والاثنان الاخريان تم صبهما بابعاد مختلفة وهي (600*300*40 ملم) و (600*400*40 ملم)؛ وذلك لدراسة تأثير تغيير ابعاد البلاطات. ثم سلط الحمل على السقوف الخرسانية المسندة الى التربة المتكهفة بواسطة صفيحتي تحميل للتحميل. كانت الاولى مربعة بأبعاد (200*200*20 ملم) والثانية مستطيلة بأبعاد (300*200*20 ملم). الصفيحة المستطيلة وضعت بإتجاه يوازي اتجاه الفجوة مرة وعمودي على اتجاه الفجوة مرة اخرى.
واشارت الباحثة ومن خلال الدراسة ان تصرف البلاطات الخرسانية يختلف بإختلاف نوع صفيحة التحميل المستعملة ومدى قرب الفجوة من سطح التربة.عند استخدام صفيحة تحميل مربعة فان قابلية التحمل القصوى للبلاطة تنخفض بمقدار30.7 % و70% في حالة تواجد فجوة على عمق (d/T=30% و 15%) على التوالي كنسبة من الارتفاع الكلي لعينة التربة. وعند استخدام بلاطة خرسانية مسلح لذات الصفيحة المربعة فإن قابلية تحملها القصوى ستنخفض بمقدار %7.4 و %20 عند تواجد فجوة على عمق 30% و 15% على التوالي. موضحة انه عند المقارنه بين استخدام بلاطة خرسانية مسلحة وغير مسلحة لكل فجوة 30% و 15% يتبين ان وجود التسليح يزيد من قابلية التحمل القصوى للسقف بمقدار 107% و 80 % للفجوتين على التوالي. كما واظهرت الدراسة التالي: انه وعندما يتم تقليل عمق الفجوة من 30% الى 15% فان القابلية القصوى للتحمل تنخفض بمقدار30.7% في حالة الصفيحة المربعة و 25 % في حالة الصفيحة المستطيلة الموازية للفجوة و 15.38% في حالة الصفيحة العمودية على امتداد الفجوة. وان استخدام صفيحة التحميل المستطيلة العمودية على امتداد الفجوة يؤدي الى زيادة قابلية تحمل البلاطة وذلك لان الصفحية تعمل على توزيع الاحمال باتجاه الجزء الاقوى من التربة وهو الجزء غير المتكهف. لذلك فان استخدام صفيحة مستطيلة عمودية على اتجاه الفجوة يؤدي الى ازدياد الحمل النهائي للفشل بمقدار 50% عند استخدام صفيحة موازية للفجوة بعمق 350ملم و يزداد بمقدار 62.5 % عند استخدام صفيحة الموازية للفجوة بعمق 15%. في حين عند تغيير ابعاد البلاط الخرساني الى (600*300*40) ملم يؤدي الى تقليل حمل الفشل بمقدار 10% عند فحصه على الفجوة بعمق 15% وباستخدام صفيحة التحميل المربعة. اما عند تقليل ابعاد العينة الى (600*400*40)ملم ووضعها بشكل عمودي على الفجوة فان ذلك يؤدي الى زيادة قابلية التحميل بمقدار 38.46 % عند فحصها على عينة التربة المتكهفة بعمق 15% وباستخدام صفيحة التحميل العمودية على الفجوة.
وقالت الباحثة ان النتائج النظرية التي جرى تحصيلها من نمذجة العينات باستخدام طريقة العناصر المحددة بواسطة برنامج (ANSYS V.15.0) قد اظهرت توافقا جيدا مع النتائج العملية. كما وتمت دراسة ثمانية حالات اضافية يصعب تنفيذها مختبريا مثل (عمق الفجوة، قطر الفجوة، عدم استمرارية التكهف، شكل الفجوة، مقاومة انضغاط الكونكريت، سمك العينة الخرسانية، الحمل اللاتمركزي، والفجوة الطرفية). ومن خلال النتائج النظرية تم التوصل الى استنتاجات كثيرة من ابرزها: وجود فجوة بقطر يساوي عرض البلاط الخرساني يؤدي الى انخفاض حمل الفشل بمقدار 212.5%عند مقارنتها مع حالة عدم وجود فجوة ووجود فجوة بعمق 13%من العمق الكلي للتربة وبقطر يساوي نصف عرض البلاط فإن حمل الفشل ينخفض بمقدار 148% عند مقارنته مع حالة ععدم تواجد الفجوة. تكون فجوة اسطوانية غير مستمرة لايؤثر على حمل الفشل بل يقلل مقدار الهبوط بالاساس بمقدار 34% عند مقارنته مع الفجوة المستمرة.
وبعد مناقشة اللجنة للطالبة بمضمون الرسالة، واشادتها بالبحث المقدم واهميته فقد أوصت بقبوله بعد اجراء بعض التعديلات الطفيفة والملاحظات المهمة لتقويمه، واجتمعت اراء اللجنة على منح الباحثة شهادة الماجستير في تخصص الهندسة المدنية بتقدير امتياز.

شاهد أيضاً

جامعة الكوفة تنظم مؤتمرا علميا لمشاريع التخرج

نظمت كلية الهندسة بجامعة الكوفة مؤتمر مشاريع التخرج التي تبنت حل المشاكل الهندسية التي تواجه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *