الرئيسية / اخبار / مجلس الجامعة يوافق على مقترح عمل لتحديد عناوين مشاريع التخرج للطلبة تقدم به تدريسي من كلية الهندسة بجامعة الكوفة

مجلس الجامعة يوافق على مقترح عمل لتحديد عناوين مشاريع التخرج للطلبة تقدم به تدريسي من كلية الهندسة بجامعة الكوفة

صادق مجلس جامعة الكوفة على المقترح المقدم الى السيد رئيس الجامعة من قبل المدرس الدكتور سعد جبار الوزني التدريسي في كلية الهندسة حول الية عمل لتحديد عناوين مشاريع التخرج لطلبة المرحلة الرابعة لكلية الهندسة (مع إمكانية تطبيقه لكليات الجامعة الأخرى)، مشيدا بالدراسة المقدمة للعمل بها في كليات الجامعة كافة. وحصل الوزني على كتاب شكر وتقدير لجهوده المبذولة والمتميزة في هذا المقترح.
وبين الوزني ان مقترح تحديد عناوين المشاريع لطلبة المراحل المنتهية يعتبر من الأمور المهمة والمفيدة لخدمة المجتمع وإيجاد الحلول الكفيلة والمناسبة للمشاكل الموجودة في مؤسسات الدولة والقطاع الخاص، موضحا ان اختيار عناوين بحوث ومشاريع التخرج ستكون بالصيغة الاتية:
  1. مفاتحة الدوائر -الهندسية -الرسمية بالمحافظة كافة (باقتراح من الأقسام العلمية) بكتب رسمية من الكلية مع المندوب المعين من قبل الكلية بالاستفسار عن المشاكل التي يواجهونها او يعانون منها اثناء التصاميم او الاشراف او تنفيذ المشاريع او تشغيلها لتلك الدائرة وكل حسب اختصاصه.
  2. بعد جمع الأجوبة واقتراحات من الدوائر الرسمية عن مشاكلهم، تشكل لجنة علمية في كل قسم علمي بالكلية ومن جميع الاختصاصات العلمية الهندسية وظيفتها تحليل هذه المشاكل والمقترحات وترجمتها على شكل عناوين مشاريع كل حسب اختصاصه وتكون كمشاريع تخرج للطلبة.
  3. تقوم اللجنة العلمية المختصة بإعلان تلك مقترحات المشاريع للأساتذة والطلبة وكل حسب اختصاصه ويتم التنافس من قبل الأساتذة والطلبة لاختيار المشروع المحدد وحل المشكلة المعينة.
  4. يكون هناك عضو ارتباط من الدائرة المعنية بدرجة مهندس مع المشرف والطلاب لتسهيل دخول المشرف والطلبة للدائرة المعينة وتنسيق لقاءات مع الكادر الهندسي والذهاب الى المشاريع ذات العلاقة بالمشكلة المعينة وكذلك جمع المعلومات والبيانات والتصاميم وكل ما يتطلبه المشروع.
  5. في حالة ان الحل الهندسي للمشكلة يتطلب وجود مبالغ مالية معينة، يمكن مفاتحة تلك الدائرة عن طريق عضو الارتباط لتمويل هذا المشروع وحسب أهميته بعد وضع جدول مالي وزمني لحل المشكلة الهندسية.
  6. في حالة ان تكون المشكلة ذات صعوبة وتعقيد حيث من الصعب على طلبة البكالوريوس حلها، ممكن ان ترفع تلك المشكلة لتكون عنوان لطلبة الدراسات العليا أطروحة دبلوم عالي او ماجستير او دكتوراه.
وبذلك تكون الكلية قد حققت الفائدة المرجوة لمشاريع التخرج الهندسية (او لبقية الكليات) للطلبة المتخرجين والقائمين عليه من الأساتذة من جميع الجوانب. وكذلك توصيات الجامعة والوزارة والحكومة والمرجعية الدينية بجعل المجال البحثي الأكاديمي له تطبيق عملي ويحاكي حاجة السوق ويحل المشاكل الحقيقية التي يعاني منها البلد والمواطن.

شاهد أيضاً

تدريسي من كلية الهندسة بجامعة الكوفة عضوا في اللجنة التحكيمية لمؤتمر علمي ايراني

اختير الأستاذ المساعد الدكتور علي سبع حمود رئيس فرع هندسة المواد الطبية عضوا في اللجنة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *