الرئيسية / اخبار / رسالة ماجستير في كلية الهندسة بجامعة الكوفة حول حماية البيئة من التلوث من مواد القصب والبردي العراقي واستخدامه لانتاج مصدر جديد للمياه

رسالة ماجستير في كلية الهندسة بجامعة الكوفة حول حماية البيئة من التلوث من مواد القصب والبردي العراقي واستخدامه لانتاج مصدر جديد للمياه

جرى في كلية الهندسة بجامعة الكوفة وعبر استخدام برنامج الكوكل مييت ( google meet ) مناقشة رسالة الماجستير الموسومة:
اعداد وتوصيف الكاربون المنشط المنتج من قصب البردي العراقي كبايو بوليمر طبيعي باستخدام عوامل منشطة مختلفة وسلوكه الامتزازي
للطالبة مريم ثابت ضيول من قسم هندسة المواد. وقد اشرف على الرسالة رئيس القسم في الكلية الاستاذ المساعد الدكتور اسماعيل مسلم علوان، فيما تألفت لجنة المناقشة من الدكتور عودة جبار بريهي من كلية هندسة المواد/ جامعة بابل رئيسا، والدكتور مهند لفتة شلاكة من كلية الهندسة/ جامعة الكوفة عضوا، والدكتور حسن عيسى عبيد من كلية الهندسة/ جامعة القادسية عضوا. وحضرها عميد الكلية الاستاذ المساعد الدكتور حسن مهدي الخطيب، ومعاون العميد للشؤون العلمية الاستاذ الدكتور رغيد فتحي مكي، ومقرر الدراسات العليا الاستاذ المساعد الدكتورة ايمان جابر، اضافة الى مدير العلاقات العامة في الكلية.
واوضح المشرف على الرسالة ان الهدف منها هو استخدام مواد حيوية ( القصب والبردي ) وتحويله الى مادة كاربون منشط بمواد كيمياوية لزيادة فعاليته لامتزاز العناصر الثقيلة السامة الموجودة في المياه وتنقيتها من اجل استخدامه في مياه الشرب. وهذا سوف يساعد في انتاج مصدر جديد للمياه وحماية البيئة من التلوث من مواد القصب والبردي ومن العناصر الثقيلة ذات السمية العالية.
وقالت الباحثة ان هذه الدراسة هي محاولة لدراسة وإعطاء الحل لإمتزاز المعادن الثقيلة Zn+2 ، Cu+2، Pb+2 من خلال الاستفادة من الكربون المنشط المحضر من قصب البردي، هدفها الرئيسي هو الحد من التسمم بالمعادن المشار اليها أعلاه. موضحة انه جرى تحضير الكربون المنشط من قصب البردي بواسطة طريقتي الكربنة والتنشيط، وقد كانت ظروف الكربنة 500 ، 900 درجة مئوية تحت غاز الأركون بمعدل تدفق 160 (cm3 min-1 ). في حين أُستخدمت عوامل التنشيط المختلفة هيدروكسيد البوتاسيوم وهيدروكسيد الصوديوم وحامض الفسفوريك KOH NaOH, , H3PO4 بصورة منفصلة.
فيما نوقشت احد الحلول المستخدمه لإمتزاز المعادن الثقيلة مثل الزنك، الرصاص، والنحاس وذلك للحد من التسمم بالمعادن المشار اليها عن طريق استخدام الكاربون النشط الذي تم الحصول عليه من قصب البردي المتوفر في الاهوار العراقيه، وقد جرى تحضير الكربون المنشط من قصب البردي بواسطة طريقتي الكربنة والتنشيط. وكانت ظروف الكربنة 500 ، 900 درجة مئوية تحت غاز الأركون بمعدل تدفق 160 (cm3/min). في حين استخدمت عوامل التنشيط المختلفة هيدروكسيد البوتاسيوم وهيدروكسيد الصوديوم وحامض الفسفوريك بصورة منفصلة. واستخدم مقياس الطيف الضوئي وحيود الأشعة السينية والتحليل الطيفي المشتت للطاقة والمجهر الإلكتروني الماسح لتشخيص الكربون النشط الناتج. كما وجرى دراسة تأثير درجة الحرارة (C°)، الحامضيه ، الجرعة الممتزة، تركيز المعدن الأصلي و زمن التماس.ومن الموديلات الرياضية التي درست فرندلج ولاكنماير حيث وجد بان موديل فرندلج هي الافضل مطابقة
وبعد مناقشة اللجنة للطالبة في محتويات رسالتها وفيما له علاقة بها، وبعد المداولة قررت اللجنة قبول الرسالة والتوصية بمنح شهادة الماجستير في علوم هندسة المواد

شاهد أيضاً

اعــــــلان الى طلبة الدراسة المسائية

تقرر تبيلغ طلبة الدراسة المسائية بانه تم تمديد مدة تسديد اجور الدراسة المسائية لغاية نهاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *